الرئيسية / غير مصنف / من أين بدأت أكثر الهجمات الإلكترونية في العالم في 2017 ؟

من أين بدأت أكثر الهجمات الإلكترونية في العالم في 2017 ؟

أظهرت إحصائيات شركة Check Point لأمن المعلومات و الحماية في الآونة الأخيرة أنّ جمهورية سنغافورة هي “الدولة الأكثر إطلاقا للهجمات الإلكترونية على مستوى العالم في عام 2017″، و تصدرت القائمة أمام الصين وروسيا و حتى الولايات المتحدة الأميركية!

خريطة التهديدات والهجمات “Threat Map” التي أطلقتها Check Point عام 2015، تعرض بشكل تفاعلي الدول المسؤولة عن الهجمات الإلكترونية، لتساعد في ذلك على تأمين حماية أفضل للمعلومات في الدول، وترصد Threat Map أكثر من 10 ملايين هجوم إلكتروني حول العالم كل يوم.

وبحسب خريطة Threat Map فقد احتلت “سنغافورة” المركز الأول منذ يوم الاثنين الماضي  بعد أن كانت في المراكز الخمسة الأولى قبل أسبوعين.

وقالت المتحدثة باسم شركة Check Point لصحيفة The New Paper أنّ المعلومات في هذه الخارطة تستند على بيانات يتم جمعها من أجهزة الاستشعار العالمية مثل: “VirusTotal”  وهو برنامج مكافحة فيروسات ومحرك مسح ضوئي عبر الإنترنت، وقد صرحت بأنّ سنغافورة غالبًا تكون من بين أكبر الدول المهاجمة لكنها رفضت تقديم أرقام دقيقة.

“إطلاق الهجمات يتم من أنظمة الأجهزة في سنغافورة، لكنه من غير المرجح أن يكون مقرها الرئيسي و العقل المدبر وراء كل هذه الهجمات فيها.”

و أضافت إنّ التطور الحاسوبي المتزايد في سنغافورة يجعلها فرصةً كبيرةً للقراصنة لشن هجماتهم من جميع أنحاء العالم، وقد كانت الوكالات الحكومية والجامعات والشركات في سنغافورة هدفًا للهجمات في السنوات الأخيرة، وفي عام 2016 تم شن هجوم (DDoS) على شركة الإنترنت الأميركية Dyn و تعطلت خدمات الاتصالات فيها.

اقرأ أيضًا: هجمات DDos تصيب نصف الإنترنت العالمي بالشلل

وتصدرت سنغافورة مؤخرًا ترتيب الأمم المتحدة في قائمة استراتيجيات حماية أمن المعلومات، وتخطط لقوانين جديدة لزيادة الحماية في البلد.

أكد السيد Olli Jarva، مستشار إدارة أمن التطبيقات في شركة  Synopsys للتكنولوجيا على أنّ المنظمات بحاجة إلى زيادة مستوى الحماية لديهم.

وقال: “إن كانت سنغافورة واحدةً من أعلى الدول المهاجمة في العالم، و ما نعرفه هو أنّ الدول التي لديها بنى تحتية متقدمة، ونسبة انتشار عالية للأجهزة المتطورة تفتح مجال لشن الهجمات من قبل القراصنة.

وأضاف “إنّها دعوة لإيقاظ المنظمات والشركات للبدء بمعالجة القضايا الخطيرة المتعلقة بأمن المعلومات”.

و ردًا على استفسارات الصحافة صرحت وكالة CSA في سنغافورة بأنّه من المرجح أنّ سنغافورة تُستَخدَم كبوابة للهجمات التي قد يكون مقرها في مكان آخر.

وأوصت الشركة سكان سنغافورة بأن يكونوا يقظين و حذرين بخصوص هذا الشأن، ولا يفترضوا أنّ الهجمات فقط على المنظمات الكبيرة، وأضافت: “يتعين على الأفراد أن يكونوا حذرين و يأخذوا احتياطهم في الروابط التي يفتحونها، والتطبيقات التي ينزلونها شبكات Wi-Fi التي يتصلون بها”.

‘);
var postContentAdvert1 = $(‘#post-content-146719-ad-1’, postContent);
postscribe(postContentAdvert1, “

“, {done: function() {if (typeof showAds !== ‘undefined’) { showAds(); }}});

$(‘> p:nth-of-type(3)’, postContent).after(”);
var postContentAdvert2 = $(‘#post-content-146719-ad-2’, postContent);
postscribe(postContentAdvert2, “rn

“, {done: function() {if (typeof showAds !== ‘undefined’) { showAds(); }}});
});
}) (jQuery);